11 سبتمبر 2016
سمو ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء: إقامة الملتقى الحكومي 2016 برعاية سمو رئيس الوزراء

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء عن عقد الملتقى الحكومي 2016 برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر في الثامن عشر من شهر سبتمبر الجاري. وأكد سموه على أهمية هذه الفعالية في تعزيز مساعي تحقيق الرؤى وتنسيق العمل الجماعي في صيغة أكثر تكاملية وفاعلية بما يصب نحو تحقيق الخطط الموضوعة لصالح المواطنين، تلبية لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك الوالد حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لمواصلة العمل الجاد نحو الأولويات والأهداف التنموية التي حددتها المملكة لتحقيق تطلعات المواطنين على مختلف المستويات. وأشاد سموه بالرعاية الكريمة لصاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء الموقر للفعالية مما يجسد المتابعة المستمرة من سموه لبلوغ الأهداف التنموية وتعظيم أثرها لخدمة المواطن، منوهاً سموه أن هذا الملتقى يعتبر الأول من نوعه في المملكة الذي يجمع جميع مستويات الإدارة التنفيذية بالحكومة تحت سقف واحد حيث يعقد بحضور الوزراء والوكلاء والوكلاء المساعدين والمدراء في جميع الوزارات والهيئات الحكومية انطلاقاً من أهمية العمل الجماعي المشترك وتضافر الجهود لخدمة للوطن والمواطنين. وأشار سموه لدور الملتقى في تعزيز دور القطاع العام ومواصلة تطوير مخرجاته بما يحقق انطلاقة تنموية جديدة وفق آليات تتعامل بشكل حيوي مع مختلف المتغيرات والمتطلبات التنموية وتبني على المكتسبات المتحققة لرفد البيئة الخصبة الرافدة للنمو والتطوير مع التجدد في أدوات تقديم الخدمات والبرامج التي تأتي في إطار جهود التنمية الشاملة.