22 اكتوبر 2017
وزير المواصلات والاتصالات: ثقة الحكومة بخدماتنا، تحثنا على بذل المزيد لنبقى دائما في المقدمة

أشاد سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات بالملتقى الحكومي 2017 الذي عقد اليوم برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر، ومبادرة صاحب السمو الملكي سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهما الله، وحصولهم على جائزة التميز في التواصل مع العملاء كأفضل جهة تتفاعل مع نظام "تواصل" خلال الملتقى الحكومي 2017.
وصرح سعادته قائلاً: "إننا سعداء بالفوز بهذه الجائزة التي تدل على ما تقوم به الوزارة من مهام تسهل من تقديم الخدمات للجمهور والذي هو نتاج للدعم المتواصل والحثيث للقيادة الرشيدة وحرصها على تحقيق الرفاهية من خلال النهوض بمختلف القطاعات الخدماتية، مما يعجل من وتيرة العمل التنموي الذي تقوم به ليكون ضمن أعلى المواصفات وعلى قدر الثقة الممنوحة له.

كما أشاد بما جاء في العرض الذي قدمه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والذي تضمن ما تحقق من انجازات خلال المرحلة الماضية، وأكد خلاله على محور التنمية الذي يعد المواطن أساسا له، وما تتطلع له الحكومة من أهداف ومبادرات في مختلف القطاعات والتي تستوجب تكاتف الجميع للوصول إلى الغايات المرجوة.

وأكد سعادته على الدور المنوط بالقائمين على مختلف القطاعات بوزارة المواصلات والاتصالات المعزز لرؤية البحرين الاقتصادية 2030 التي ترتكز على المبادئ الثلاثة الرئيسية الاستدامة والتنافسية والعدالة ومساراتها الثلاثة الاقتصاد والحكومة والمجتمع وضرورة العمل وفق نسق يضمن استمرار جودة الخدمات وتطورها، بشكل مواز لدول الجوار، نضمن من خلاله الوصول الى مرحلة التنافسية، وقبل كل شيء ضمان تقديم الخدمات للزائرين والمقيمين وفق أعلى المعايير.

وجدد سعادته الشكر والتقدير الى القيادة الحكيمة بقيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الملك المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم التي لولا متابعتهم ودعمهم ومساندتها لما وصلت مشاريع الوزارة إلى مرحلة تحقق فيها انجازاتها على مختلف الأصعدة، وأن تكون جهات خدماتية رائدة تقدم الخدمات للجمهور واضعة باعتبارها الخطط والبرامج الاستراتيجية للوزارة، ووعد سعادته بأن يبقى الجميع على خطى التميز وبذل المزيد من الجهود للمساهمة في رفعة شان المملكة الغالية.