05 اكتوبر 2019
رئيس مجلس الشورى: الملتقى الحكومي عزز العمل المؤسسي الناجح في مختلف المؤسسات والجهات الحكومية

أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، أن الملتقى الحكومي 2019 الذي يقام للعام الرابع على التوالي، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، ومبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهما الله، أسهم في تعزيز خارطة العمل المؤسسي الناجح في مختلف المؤسسات والجهات الحكومية، إلى جانب تحفيزه للأفكار الإبداعية، والابتكار، من أجل تجاوز التحديات والصعوبات والظروف المتجددة، وحصد الإنجازات والنجاحات في تقديم خدمات حكومية ذات جودة عالية، وتساند نجاح الخطط والإستراتيجيات التنموية في مملكة البحرين.

 

وأشار معاليه إلى أن الملتقى الحكومي، أثبت دوره المحوري في تحقيق مبادرات ومشاريع تنموية متعددة، تلبي تطلعات وطموحات المواطنين، باعتبارهم الركيزة الأساسية في عمليات البناء والازدهار، مشيدا بما يمثله الملتقى من منصة يلتقي فيها المسؤولون وصناع القرار، بهدف التشاور ومناقشة سبل تعزيز الأداء الحكومي، وضمان استدامة واستمرار الخدمات ووصولها للجميع بدرجات عالية من الجودة والكفاءة.

 

وبين معالي رئيس مجلس الشورى أن تركيز الملتقى هذا العام على برنامج عمل الحكومة للأعوام (2019 – 2022)، إلى جانب موضوع التوازن المالي، يؤكد حرص الحكومة على المضي في تنفيذ خططها الرامية لتقليل العجز، والوصول إلى نقطة التوازن في الإيرادات والمصروفات، مثمنا الجهود المخلصة التي يبذلها فريق البحرين وحرصه على التعاون والتكاتف لإنجاح مختلف البرامج والمشاريع الحكومية الرائدة.

 

وذكر أن التطور والتقدم الذي يشهده الأداء الحكومي خلال الأعوام الماضية، يبعث على الفخر والاعتزاز، وخصوصا مع تبني وتنفيذ الأفكار الخلاقة والمبادرات الحديثة التي تواكب أحدث السبل في تقديم الخدمات الحكومية المتطورة، بالشكل الذي ينسجم مع أهداف وتطلعات الرؤية الاقتصادية الشاملة لمملكة البحرين 2030، وبما يحقق مبادئ العدالة والتنافسية والاستدامة نحو بناء حياة أفضل لجميع المواطنين.

 

كما أكد معالي رئيس مجلس الشورى استمرار أطر التعاون والتنسيق بين مجلس الشورى والسلطة التنفيذية، وبما يضمن مواكبة التشريعات والقوانين الوطنية مع النمو والازدهار بمختلف المجالات، وفي الوقت ذاته يحقق المصلحة للوطن والمواطنين، مشيرا إلى أن العلاقة بين المجلس والسلطة التنفيذية تكاملية قائمة على أساس العمل لخدمة الوطن ورفعته وازدهاره.