17 اكتوبر 2017
وزير شؤون مجلس الوزراء : الملتقى الحكومي2017 آلية مهمة لوضع ومراجعة الاهداف والأولويات في عمل الحكومة

أكد سعادة السيد محمد بن ابراهيم المطوع وزير شؤون مجلس الوزراء على أهمية الملتقى الحكومي 2017 الذي سينعقد يوم 22 من أكتوبر الجاري .
وقال الوزير إن هذا الملتقى وما يلقاه من اهتمام كبير ورعاية من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء وبمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهما الله شكل آلية مهمة في سياق وضع ومراجعة الاهداف والأولويات في عمل مختلف الجهات الحكومية والتوجهات نحو تعزيز البناء التنموي بما فيه مصلحة الوطن والمواطن وتأكيد الخطوات التي تتطلبها المراحل القادمة من العمل الحكومي بما يتسق مع رؤى وتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه .

وأشار الوزير المطوع إلى أن الملتقى الحكومي 2017 سيتطرق عبر محاوره وورش عمله إلى ما تم إنجازه من برنامج عمل الحكومة 2015 - 2018 والتوجهات القادمة خاصة على الصعيد الاقتصادي والمالي والبنية التحتية والخدمات والأداء الحكومي ، ومواصلة ما بدأه الملتقى من تسليط الضوء على الدور الأساسي المحوري للقطاع الخاص في العملية التنموية.

ونوه الوزير إلى أن هذا الملتقى منصة هامة لتحفيز وتشجيع مختلف الجهات نحو تأكيد الفرص لتجويد العمل وتحسين الأداء بما ينعكس ايجابا على انجاز الاهداف الموضوعة وتحقيق أعلى درجات الرضا في تقديم الخدمات الحكومية وأشار الوزير إلى أنه خلال الملتقى الحكومي 2017 سيتم تكريم جهات ومؤسسات القطاع العام الفائزة بالجوائز الحكومية التالية :

جائزة جودة التعليم ، جائزة التميز في التواصل مع العملاء ، جائزة أفضل الممارسات الحكومية

وأوضح المطوع أن هذه الجوائز وآلية تسليمها عبر الملتقى الحكومي قد حفز الكثير من الجهات لبذل الجهد المضاعف لنيل شرف هذه الجوائز خاصة وأنها شهادة تتويج لعمل الجهات الفائزة بها بوسم التميز الذي تتطلع له .