18 سبتمبر 2016
وزير النفط: الجلسة الاولى للملتقى الحكومي بحثت كيفية خلق بيئة لجذب الاستثمارات وتحفيز القطاع الخاص

المنامة في 18 سبتمبر/ بنا / أوضح معالي الشيخ محمد بن خليفة بن احمد آل خليفة وزير النفط خلال لقائه بالصحفيين على هامش أعمال الملتقى الحكومي 2016 "ان الجلسة النقاشية الأولى للملتقى تناولت كيفية خلق بيئة لجذب الاستثمارات وتحفيز القطاع الخاص"، مضيفا ان اللقاء بدأ بمناقشة اوضاع قطاع النفط ومدى تأثير الانخفاض الحاصل في اسعار النفط على ميزانيات دول مجلس التعاون نظرا لاعتمادها بشكل كبير على الايرادات النفطية، مشيرا إلى أن أسباب الانخفاض غير المتوقع في الايرادات النفطية جعل الكثير من الدول تلجأ الى احتياطياتها النقدية لتغطية عجز الموازنة.
وحول حالة السوق العالمية وتأثيراتها أوضح وزير النفط "أن هناك تباطؤا في القطاعات الاقتصادية بشكل عام في العالم، وليس في المنطقة فقط"، موضحا أن أفضل وقت للاستثمار هو الوقت الذي تكون فيه الاسعار منخفضة كما هو الحال في الوقت الراهن، وقال "على سبيل المثال كان هناك مشروع بنا غاز الذي بدأ في أول العام، وكان السعر المتوقع للمشروع يصل إلى 500 مليون، ولكن السعر الذي حصلنا عليه هو 350 مليونا ويدل ذلك على الانخفاض في أسعار تكلفة انشاء المشروع".
وتابع الوزير " في القطاع النفطي هناك مشاريع مع مؤسسة الكويت للبترول والشركات التابعة لها لدراسة مشروع للبتروكيماويات، ولهم تجربة مع البحرين في شركة الخليج للبتروكيماويات وهي تجربة ناجحة وزعت ارباح على مدى العقود السابقة للمساهمين".
ومن خلال حديثه تطرق الوزير إلى أمور البلديات والتخطيط العمراني وكيفية التشجيع على الاستثمار في القطاع العقاري وشرح تسهيل حركة التنقل من خلال انشاء الطرق والشوارع، كما تطرق الحديث إلى جوانب اقتصادية أخرى، حيث أوضح الوزير "تم الانتقال الى القطاع التجاري والحديث عن البرامج التي تطبقها وزارة التجارة والصناعة والسياحة لتسهيل وتسريع معاملات المستثمرين والمراجعين".
وبيّن معالي وزير النفط بان الجلسة شملت أيضا مداخلة لرئيس مجلس التنمية الاقتصادية الذي أكد من خلالها على ما جاء في كلمة سمو ولي العهد، ورؤية البحرين 2030 التي تشتمل على مبادئ رئيسية ثم أهداف، ثم أدوات لتحقيق تلك الاهداف، مشيرا الى ان النقاش كان يصب حول هذا الاطار .
وأوضح انه تم الحديث خلال الجلسة عن الغاز المسال، ومدى تأثير كلفته على الاقتصاد ،لافتا الى ان كلفة نقل الغاز تساوي ثلثي السعر نظرا لان نقل الغاز يتطلب تحويله إلى غاز مسال اولا ،ثم اعادته لغاز مرة اخرى، مستطردا أن البحرين تعتمد اليوم على حقل البحرين للغاز ، وان هناك مصادر للطاقة البديلة ولكن تأثيرها سيكون قليلا في الفترة القليلة المقبلة.